الخميس، يناير 31، 2008

تلوث

ينتسخ العالم فوق روحي المتعبة

تضيق بي حتى حبيبتي السمراء ويضيق بي حتى قلبي الذي لم يعد نبضه كسابق عهده

يزداد الضغط شيئا فشيئا فشيئا

أريد أن تنتهي تلك المعركة التي تأكل روحي بشراهة قبل أن تستنفذ آخر ما لدي من زاد النور

أنا لا أفر من المعارك لكنني قد أسقط فيها

ينتسخ العالم أكثر وأكثر فتتسخ الروح

أنا لا أطيق روحي حين تتسخ

لا أطيقها تماما

وحين يسود العالم في وجهي ،حين يوشك كل شيء أن ينهار

ينبلج في قلبي بعض الأمل

"انّ معيّ ربي.....سيهديني"

لكني أخاف أن يخذلني ايماني

ربي كن معي أكن معك فما شئت كان أما مشيئتي فواهية

رجاء حبيبتي كوني بجانبي فأنا في أمس الحاجة لكي

6 Comments:

At 3:40 ص, Blogger فرفوشة said...

أنا لا أطيق روحي حين تتسخ

زيي بالظبط يا فارووووووووق انا ممكن استحمل اي نوع من التولث إلا ده

وبدعي نفس دعائك
لأني بشاركك نفس الخوف

 
At 4:37 م, Anonymous غير معرف said...

كلنا هذا الرجل
فكفانا ان نكون رجال
وامامنا طريق
فغيرنا يركنون في ازقة ومتاهات

 
At 4:37 م, Anonymous غير معرف said...

onefromegypt
انا اللي كتبت الكلام اللي فوق ده

 
At 6:39 ص, Anonymous حلم بيعافر said...

لا اطيق روحى حين تتسخ
الله عليك

 
At 10:14 ص, Blogger Hoda said...

جميييييييييييل
الله معك دائما

 
At 12:46 ص, Blogger رجل من غمار الموالى said...

والروح أيضاً تموت دون أن تفارق الجسد

 

إرسال تعليق

<< Home