الأربعاء، نوفمبر 08، 2006

"قصيدةً لن تكتمل"

يا حبيبي

عندما يعزفُ قلبُك

فوقَ أوتارِ الفراق

عندها تغدوا دُموعي

مثل أنهار العراق

حينها

أعلم أني......تائهً فيكَ اشتياق



يا حبيبي

ان قلبي تائهٍ..... والعشقُ داء

فيه قد تاه...... الى ما الله شاء

ليس يرجو من شفاءٍ أو دواء

انما يرجو بعزًَ الابتلاء

أن يزيد الله في القلبِ العياء




ذاك عهدً

كان منّي في الغرام

لستُ أنساه .....ولا يشفي الكلام

قلبي المجنون أضناه ابتسام

دون طعم الحبِّ......تُرديه السهام




كيف لي من مهربٍ..... من ذاك حب

وأنا روحً وجوهريَّ التعب

ان أنا قد مت يوماً من نصب

ليس يردَعُني مماتي أن أتب!




كيف يا ربي

يتوب التائبون

ويسمون الهوى بعض الظنون

ليس قي الحب في الله ظنون أو جنون

انما قلب يعزيه اليقين

أن نور الله يشفي العاشقين

8 Comments:

At 3:08 ص, Blogger koko said...

كلمات سامية
سمو طهرك
الظاهر

 
At 6:42 م, Anonymous GUEST said...

slamo 3likom
its really greatp but do u know? although we all love true and faithfull love and be happy when we meet astory that this typ of true love still present but in ur case what i could say is RBNA YSHFEEK from this love IF IT REALLY INSIDE U

 
At 11:56 م, Anonymous sally said...

انما يرجو بعزًَ الابتلاء

أن يزيد الله في القلبِ العياء

هو فيه سؤال تاني انا عارفة اني زهقتك بأسئلتي بس يافاروق هو انت مبهدل نفسك ليه كده وعمال تعذبها على فكرة انا تعبتلها انا ملاحظة انك في كل كتاباتك شعر اوخواطر تميل إلي تعذيب النفس مهما غلطنا مهما حصلنا انا رأيي نزعل نندم نحزن انما نميل لإتجاه زي ده اهو ده اللي مش معاه خالص
على العموم كتاباتك كلها اسلوبها راق و تعابيره رقيقة ربنا يوفقك بس تبطل تعمل زي اللي بيشد الإستك عشان يلسعه
سالي
وحدووووووووووووووووووووه

 
At 1:31 ص, Blogger ابن مرّ said...

سالي و الضيفة:

هنالك أشياء طاهرة ونبيلة مثل الايمان
ومثل الخوف من الله وثم مثل الحب تكون قوية على القلب
دافئة وحية
هذه الأشياء هي التي أتمنى من الله دوما أن يبقيها حية وان آلمتني جدا لأن وجودها دليل على حياة القلب

 
At 10:05 م, Anonymous emad elborginy said...

عاوز تعرف كيف يتوب الواحد لما يحب ؟؟
يعنى .. أصل انا شايف انه - باللى انت عاملو فى نفسك دا - لازم تستتاب .. ولاانت رأيك ايه ؟؟

التوبة هى الا تشعر بأنك اذنبت .. لآنك اذا كنت فى حال الجفاء ونقلك الى حال الوفاء .. فذكرك حال الجفاء بحال الوفاء جفاء يا فاروووووق ..




مولانا تاج العارفين ؛ الجنيد البغدادى

 
At 10:39 م, Blogger ابن مرّ said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

 
At 10:41 م, Blogger ابن مرّ said...

صدقت صدقت
ومازلت لا أعلم من أين تصطاد الدرر؟؟
والله كلما سمعتك يا صاحب المدار تذكرت مقولة سيدي عمر ابن الخطاب عن الذين ينتقون أطايب الكلام كما ينتقى أطايب الثمر

 
At 10:51 م, Anonymous غير معرف said...

فلتقطع بيدك تلك الاوتار التى يعزف عليها قلبها لحن الفراق ان استطعت وان لم فليعينك الله ويعينها.....RR

 

إرسال تعليق

<< Home